تنزيل
0 / 0

هل يجوز أن يرد المال الذي سرقه إلى فرع آخر للشركة ؟

السؤال: 246841

أنا سرقت من سوبر ماركت أنا عارفه ، ولكن المكان بعيد قليلا ، ولنفس الشركة فرع في منطقتنا ، وأنا لا أعرف هل يجب أن أرد المال إلى المكان الذي سرقته منه ، أم يجوز أن أرده للفرع القريب ؟
2.هل يجب أن أرد المال حتى ولو قيمة قليلة ، مثل : 50 ريالا ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وبعد.

أولا :
يجب رد المسروق ، مهما كان قليلا ، فقد أوجب النبي صلى الله عليه وسلم على من أخذ
شيئا من أخيه ظلماً أن يرده إليه ولو كان عصًا .
روى أبو داود (5003) ، والترمذي (2160) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (
لَا يَأْخُذَنَّ أَحَدُكُمْ مَتَاعَ أَخِيهِ لَاعِبًا وَلَا جَادًّا ، وَمَنْ أَخَذَ
عَصَا أَخِيهِ فَلْيَرُدَّهَا ) .
حسنه الألباني في ” صحيح أبي داود ” .
وفي ” تحفة الأحوذي ” :
“قَالَ التُّورْبِشْتِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : وَإِنَّمَا ضَرَبَ الْمَثَلَ
بِالْعَصَا لِأَنَّهُ مِنْ الْأَشْيَاءِ التَّافِهَةِ الَّتِي لَا يَكُونُ لَهَا
كَبِيرُ خَطَرٍ عِنْدَ صَاحِبِهَا ، لِيُعْلَمَ أَنْ مَا كَانَ فَوْقَهُ فَهُوَ
بِهَذَا الْمَعْنَى أَحَقُّ وَأَجْدَرُ” انتهى .
ثانيا :
والذي ينبغي عليك أن ترد هذا المال ، إلى نفس الفرع الذي سرقته منه ؛ فإنه وإن كانت
الفروع لمالك واحد ، والمال كله لشخص واحد ، فإننا نخشى أن يكون قد تعلق بذلك المال
المسروق حق لبعض العاملين في ذلك الفرع ؛ كأن يكون قد حصل عليه عجز في عهدته ، أو
خطأ في حساباته أو نحو ذلك .
ولا نرى أن بعد الفرع مانع لك ، أو عائق دون ذلك .

فإن شق ذلك لأمر لا تملكه
، فرددته إلى فرع آخر ، فنرجو ألا يكون عليك حرج ، وأن تبرأ ذمتك بذلك .
والله أعلم .

المصدر

موقع الإسلام سؤال وجواب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android
at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android