تنزيل
0 / 0
689327/10/2015

هل من السنة أن يسلم الشخص القادم من جهة الشمس على من يقابله ؟

السؤال: 226716

أود أن أسأل عن حديث سمعته من أحد الأشخاص ، ذكر أنه حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , لا أذكر نص الحديث بوجه الدقة ، لكنه يقول فيه : إن من آداب السلام : أن يسلم الشخص القادم من جهة الشمس ، على الشخص المقابل .
فما صحة هذا الحديث ؟ وهل هو موجود في الصحيحين ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وبعد.

أولا :
جاءت الأحاديث النبوية تبين آداب السلام .
فالسنة في إلقاء السلام : أن يسلم الماشي على القاعد ، والراكب على الماشي ،
والصغير على الكبير ، والقليل على الكثير ، والقادم على من يقدم عليهم .
روى البخاري (6232) ، ومسلم (2160) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى
اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( يُسَلِّمُ الرَّاكِبُ عَلَى المَاشِي ،
وَالمَاشِي عَلَى القَاعِدِ ، وَالقَلِيلُ عَلَى الكَثِيرِ ) .
وفي لفظ للبخاري (6231) : ( يُسَلِّمُ الصَّغِيرُ عَلَى الكَبِيرِ، وَالمَارُّ
عَلَى القَاعِدِ ، وَالقَلِيلُ عَلَى الكَثِيرِ )

ثانيا :
إذا التقى المسلمان ، فمن ابتدأ منهما أخاه بالسلام ، فهو أفضل .
روى الترمذي (2694) عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: ” قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ :
الرَّجُلَانِ يَلْتَقِيَانِ : أَيُّهُمَا يَبْدَأُ بِالسَّلَامِ؟ فَقَالَ:
(أَوْلَاهُمَا بِاللَّهِ) ” وصححه الألباني في “صحيح الترمذي” .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في “الفتح” (11/ 16):
” وَأَخْرَجَ الطَّبَرَانِيُّ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ عَنِ الْأَغَرِّ الْمُزَنِيِّ قَالَ
: قال لِي أَبُو بَكْرٍ: لَا يَسْبِقْكَ أَحَدٌ إِلَى السَّلَامِ ” .
ثالثا :
القول بأن الشخص القادم من جهة الشمس يسلم على من يقابله : لا نعلم له أصلا ، لا في
كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا في كلام أصحابه رضي الله عنهم ، ولا ذكره أحد
من العلماء الذين كتبوا في آداب السلام . فليس هو من الدين في شيء ، ولا يجوز نسبته
إليه .

وقد جاءت الشريعة بأكمل الآداب وأحسنها في السلام وغيره ، فمن تأدب بتلك الآداب
فقد بلغ الغاية ، ولا حاجة به إلى أن يضيف إلى الشريعة أو يزيد عليها ، فإن الزيادة
على الشريعة نقص ، لأن فيها اتهاما للشريعة ، أو ظنا بها : أنها ليست كاملة ، قال
الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ
نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الأِسْلامَ دِيناً) المائدة /3 .

والله أعلم .

المصدر

موقع الإسلام سؤال وجواب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android
at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android