تنزيل
0 / 0

اغتصب رجل فتاة وهي صغيرة فهل يجوز لابنه الزواج منها؟

السؤال: 227018

قام رجل باغتصاب فتاة صغيرة قبل بلوغها ، ودارت الأيام وجاء ابن هذا الرجل وتقدم للزواج بهذه الفتاة ، هل يصح الزوج بين الشاب والفتاة أم أن هناك ما يمنع ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وبعد.

اختلف أهل العلم في الزنا هل يثبت حرمة المصاهرة كالزواج , فذهب الحنفية والحنابلة
إلى أنه يثبت الحرمة ، وجعلوا الوطء المحرَّم كالوطء الحلال تثبت به حرمة المصاهرة
. وذهب المالكية والشافعية إلى أن الوطء الحرام لا تترتب عليه حرمة المصاهرة ، وقد
سبق تفصيل ذلك في جواب السؤال رقم: (78597).
والذي ننصح به هذا الشاب أن لا يتزوج من هذه الفتاة ، وذلك لسببين :
الأول: الاحتياط والخروج من الخلاف ؛ لأنها تحرم عليه عند كثير من العلماء ، ومعلوم
أن النكاح ينبغي أن يحتاط فيه .
الثاني : أن زواجه بها سيكون سببا لقربها من أبيه ، فيخشى أن يذكره ذلك بالمحظور ،
أو يدعوه إليه ، أو يكون سببا لفتنة الزوجة نسأل الله العافية .

والله أعلم.

المصدر

موقع الإسلام سؤال وجواب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android