تنزيل
0 / 0

ما صحة ومعنى حديث : ( البناتُ حسناتٌ، والبنون نعمٌ، فالحسناتُ مثابُ عليها، والنعم مسئولٌ عنها ) ؟

السؤال: 247636

ما صحة ومعنى حديث : ( البنات حسنات ، والبنون نِعَم ، والحسنات يثاب عليها ، والنعمة يسأل عنها ) ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وبعد.

هذا الكلام لا يعرف عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن أحد من أصحابه ، وإنما
يذكره بعض العلماء عن بعض السلف .
فقال أبو منصور الثعالبي رحمه الله في “درر الحكم” (ص 24):
” قال جعفر بن محمد: ” البناتُ حسناتٌ، والبنون نعمٌ، فالحسناتُ مثابُ عليها،
والنعم مسئولٌ عنها ” .

وكثيرا ما يذكره الشيعة في
كتبهم منسوبا إلى جعفر بن محمد رحمه الله ، ولا يحتج بما يذكرونه في كتبهم ، فإنهم
يكذبون على الله ورسوله ، ويكذبون على سلف الأمة .
وقال ابن عبد البر رحمه الله في “بهجة المجالس” (ص162):
” قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ: الْبَنُونَ نِعَمٌ، وَالْبَنَاتُ حَسَنَاتٌ،
وَاَللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يُحَاسِب عَلَى النِّعَمِ ، وَيُجَازِي عَلَى الْحَسَنَاتِ
” .
وكذا ذكره ابن مفلح رحمه الله في ” الآداب الشرعية ” (1/ 454) عن محمد بن سليمان .

والبنون والبنات جميعا من
نعم الله تعالى على الإنسان ، قال تعالى : ( يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا
وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا
وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ) الشورى/ 49، 50 .
وقد يكون مراد من قال ذلك : إن النعمة في البنين أتم وأكمل .

وقد ورد في فضل تربية البنات
عدة أحاديث ، كقوله صلى الله عليه وسلم : (مَنِ ابْتُلِيَ مِنْ هَذِهِ البَنَاتِ
بِشَيْءٍ كُنَّ لَهُ سِتْرًا مِنَ النَّارِ) رواه البخاري (1418) ، ومسلم (2629) .
وقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى
تَبْلُغَا، جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ) وَضَمَّ أَصَابِعَهُ “. رواه
مسلم (2631)

وليست المفاضلة بالجنس ،
وإنما المفاضلة بالصلاح ، وقرة العين بالذرية الطيبة .
فقد تكون البنت أفضل لوالديها في الدنيا والآخرة من الولد ، وقد يكون العكس .
فالبنون والبنات كلاهما من النعم .
وكلاهما من الحسنات ، إذا بارك الله له فيهما .

والله تعالى أعلم .

المصدر

موقع الإسلام سؤال وجواب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android
at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android