تنزيل
0 / 0
647708/03/2023

هل يلزم تبليغ السَّلام؟

السؤال: 380511

هل توصيل السلام واجب؟ إذا قال لي شخص سلِّم على فلان، فهل يجب علي أن أوصل السلام؟ وهل ءأثم إذا تعمدت عدم إيصال السلام؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وبعد.

إذا قال شخص لآخر: سلم لي على فلان، فهي أمانة يجب إيصالها إلى صاحبها، وهذا بشرط أن يقبل الشخص هذه الأمانة، ويوافق على تَحَمُّل السلام.

قال العراقي في “طرح التثريب في شرح التقريب” (8/108) : “قال أصحابنا: ويجب على الرسول تبليغه، فإنه أمانة، ويجب أداء الأمانة.

وينبغي أن يقال: إنما يجب عليه ذلك إذا التزم، وقال للمرسل : إني تحملت ذلك، وسأبلغه له، فإن لم يلتزم ذلك، لم يجب عليه تبليغه، كمن أُودِع وديعة فلم يقبلها” انتهى .

وقال ابن حجر في “فتح الباري” (11/38) : “والتحقيق : أن الرسول إن التزمه، أشبهَ الأمانة، وإلا؛ فوديعة، والودائع إذا لم تُقبل، لم يلزمه شيء” انتهى.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في “شرح رياض الصالحين” (4/401):

“هل يجب عليك أن تنقل الوصية ، إذا قال لك : سلم لي على فلان ؟ أو لا يجب ؟

فصَّل فيها العلماء ، فقالوا : إن التزمت بذلك، وجب عليك ، لأن الله تعالى يقول : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا) النساء/58، وأنت الآن تحملت هذا.

أما إذا قال : سلم لي على فلان ، وسكتَّ .. أو ما أشبه ذلك ، فهذا لا يلزمه” انتهى .

فمن التزم بأنه سيبلغ السلام، وجب عليه ذلك .

والله أعلم.

المصدر

موقع الإسلام سؤال وجواب

هل انتفعتم بهذه الإجابة؟

at email

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية الخاصة بموقع الإسلام سؤال وجواب

phone

تطبيق الإسلام سؤال وجواب

لوصول أسرع للمحتوى وإمكانية التصفح بدون انترنت

download iosdownload android